تأسست مدارس النجاح الثانوية عام 1995 لتلبية حاجة شريحة معينة من أبناء الوطن ألا وهم أبناء المغتربين العائدين إلى أرض الوطن.قام بتأسيس المدارس السيدان مصطفى ومحمود محمد سالم قرعان من أبناء مدينة البيرة الأفاضل.

أخذت المدارس بعين الاعتبار الارتقاء بالتعليم نوعاً وكمّاً واعتماد الطرق الحديثة في التدريس، ولتحقيق ذلك تم توظيف نخبة متميزة من أبناء وبنات الوطن كي يقوموا بهذه المهمة السامية.

تصدت الأخت عائدة حماد لقيادة المسيرة منذ انطلاقتها، حيث بدأت المدارس بسبعة عشر مدرساً وما يقرب من ثلاثمائة طالب وطالبة ، وبفضل من الله أصبح عدد المدرسين يفوق الثلاثمائة، والطلبة زادوا عن الف وخمسمائة، يتوزعون على المراحل الدراسية المختلفة في مدرستي الذكور والاناث.

هذا وقد اعتمدت المدارس اللغتين العربية والانجليزية للتعليم وذلك لتمكين طلبتنا من التواصل مع الثقافات الأخرى على أسس من الثقافة العربية والاسلامية.

هذا وقد تنبّت المدارس فهماً تربوياً مميزاً، يقوم على بناء الشخصية المستقلة للطالب كي يصبح عنصراً فاعلاً في المجتمع. كما وضعت المدارس نصب عينيها تدعيم الانتماء الوطني والعربي والاسلامي للطلبة. ان النجاح المتواصل الذي حققته المدارس جعلنا نفكّر جدّياً في العمل على تأسيس مدرسة متكاملة للذكور وتقوم بتبني النهج ذاته، وبعد جهود مضنية، وفي العام 2011 بدأت مدرسة الذكور عامها الدراسي الأول. وقد توسعت المدرستان عمودياً و أفقياً بحيث أصبحتا تضمان الصفوف من الأول إلى الثاني عشر للنظامين الفلسطيني والأمريكي. هذا وتضم معظم الصفوف أكثر من شعبة كي نستطيع استيعاب العدد الأقصى من الطلبة الراغبين في الدراسة، ان هذا التوسع تطلب منا توظيف أعداد متزايدة من المعلمين والمعلمات المتميزين.