مسؤوليات أمين المكتبة:

تشتمل مسؤوليات امين المكتبة الناجح على ما يأتي:

  • ان يكسب هذه الوظيفة الاحترام والثقة.
  • أن يعمل على اكتساب المهارات العلمية والتاريخية كي يتمكن من تقديم الخدمة على أحسن وجه.
  • أن يتمتع بمنزلة مهنية رفيعة.
  • أن يدرك أن التعليم علم وفن، وان المعلم لا بد أن يكون مبدعاً خلاّقاً وليس مجرد ملقن.
  • أن يكون لديه حدس وتصور ذهني للآخرين، وأن تكون لديه القدرة على التفكير بسرعة، وعلى صياغة الأسئلة والإجابات كي تثير تفكير الطلبة، لذلك فعندما يعمل أمين المكتبة كمعلم فإن عليه أن يحترم ويقدر عملية التعليم، وأن يتمتع بالمميزات التي يتمتع بها مدرس كفء.
  • أن يتعاون مع زملائه في الهيئة التدريسية، بمشاركتهم المسؤولية في ترجمة الأهداف والأغراض التربوية إلى خبرات تعليم وتعلم، وألا تظل هذه الأهداف حبراً على ورق، بل تستخدم استخداماً فعلياً، كي يتمكن أمين المكتبة من المشاركة في العملية التعليمية.
  • مساعدة الطلبة على حل مشكلاتهم التربوية، والتعامل معهم كأفراد، وذلك من خلال الإرشاد والتوعية بالمواد القرائية الملائمة لهم.
  • التعاون مع الهيئة التدريسية، للعمل على مساعدة الطلبة في تكوين القدرة على التحليل والتلخيص والتقويم المستمر لما يقرؤونه.
  • توظيف معرفته واطلاعه في اختيار انسب المواد لاحتياجات الطلبة وميولهم.
  • التعاون مع الهيئة التدريسية لتدريس المهارات المكتبية للطلبة، وذلك حتى يتاح لهم القيام بواجباتهم على أحسن وجه.
  • الالمام بأي تغيير في المناهج الدراسية، واتقان طرق التدريس.
  • العلم المسبق بالواجبات التي يحددها المدرسون للطلبة، كي يستعد لتحضير المراجع اللازمة لهم.
  • تنظيم المحاضرات وحلقات المناقشة والندوات الثقافية، بالإضافة إلى إعداد مسابقات للمطالعة.
  • الاعتناء بمظهر المكتبة، ووضع قواعد وإرشادات للطلبة، بالإضافة إلى المحافظة على السجلات والقيام بعملية التجليد والصيانة للكتب.
  • القيام بعمل إحصائيات للنشاط المكتبي، من حيث الإعارة وتحديد أكثر الموضوعات قراءة، وتقارير الأبحاث، بالإضافة إلى تقديم تقرير سنوي بأهم الأعمال التي قامت بها مكتبة المدرسة.
  • أن يكون على إطلاع دائم بما يجد في عمله المكتبي، وأن يحاول تطبيق الأفضل في مكتبته، ويحضر الدورات التدريبية التي تعقدها الوزارة.
  • أن يعد برنامج عمل نشاط المكتبة، لخدمة المناهج والمناسبات بالرجوع إلى نشاطات الأعوام السابقة، وإعداد نشرات وملخصات ومجلات حائط.
  • القيام بعملية تقويم للكتب، للتعرف على تلك التي لا يقبل عليها الطلبة، للحد من شرائها والتخلص من الكتب التي لا تخدم المناهج التربوية، ولا تتفق مع سياسة التربية.
  • القيام بإبراز الطلبة النشيطين، بإعداد صفحة لهم على سجل الاستعارة، والإعلان عن نشاطهم عبر الإذاعة المدرسية وشكرهم وتقديرهم بجائزة لأفضل طالب نشيط في المطالعة.
  • عرض أبحاث الطلبة وملخصاتهم لتشجيعهم والحث على كتابة الأبحاث والتقارير.
  • القيام بنشاطات وخدمات فنية، ومباشرة المعارض السنوية وإقامتها، بالإضافة إلى القيام بزيارة مكتبات المدارس الأخرى.
  • القيام بإعداد قوائم بالكتب والمجلات الجديدة التي ينبغي تزويد المكتبة بها، سواء عن طريق وزارة التربية والتعليم أو الشراء.
  • التعاون مع الهيئة التدريسية لتدريب الطلبة على كيفية استخدام المراجع، وإعطاء حصص مكتبية للشعب الجديدة في بداية العام الدراسي