رؤى دائرة الاجتماعيات:

قامت دائرة الاجتماعيات ببناء رؤاها المثالية بشكل يحقق جيلاً يواكب التحديات العلمية، ويمتلك الدافعية نحو التعلم، ويمتاز بالتفكير الناقد الإبداعي، من خلال بناء مناهج الاجتماعيات في مراحل التعليم الأساسي، بطريقة تتكامل فيها المعارف والمهارات والاتجاهات في مجالات التاريخ والجغرافيا والتربية المدنية والوطنية، بحيث تتمحور وحدات المنهاج حول النشاط والخبرة، وتتدرج فيها الخبرات والمفاهيم بحيث تحقق التتابع البنائي المنطقي، (حسب خارطة تعليمية منظمة تنظيما بنائيا، تتكامل فيها المفاهيم والمهارات ليس فقط بين اجزاء المادة الواحدة، بل مع المواد الأخرى) وذلك لإزالة العوائق بين المواد الدراسية داخل المادة الواحدة وبالتالي تحقيق وحدة المعرفة وتكامل أجزائها، مما يحقق إمكانية تنوع الاهتمامات بجوانب النمو المختلفة لدى الدارسين (المعارف والميول والقيم، والمهارات والحاجات)، مما يقوي وظيفة المادة نحو التعليم والتعلم، وخدمة تكيف الطالب مع حل المشكلات، وأنماط التفكير الصحيحة، وذلك من خلال ربط النواحي النظرية بالعملية وبخبرات الدارسين.

علاوة على ذلك، تهدف الدائرة الى توسيع مدارك الدارسين من خلال إكسابهم خبرات متنوعة ومترابطة، تخلق شخصية قيادية منظمة موجهة ومتكاملة. كما تهدف الدائرة الى تشجيع الطلبة على مواكبة التقدم التكنولوجي من خلال تبني منهج E-learning في التعليم، وزيادة الدافعية التعلمية الداخلية